صناديد مصر
أهلا بك زائر غالى علينا
قم بالتسجيل لتحصل على كل شئ فى المنتدى

علاء خليل
صناديد مصر

منتدى يقدم كل ماهو مفيد لك مقدمة من علاء خليل
 
الرئيسيةALAAاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجاسوس المصري الذي زرعته اسرائيل في القصر الجمهوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء خليل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 17/03/2014
العمر : 56

مُساهمةموضوع: الجاسوس المصري الذي زرعته اسرائيل في القصر الجمهوري   الثلاثاء 1 يوليو 2014 - 2:56

الجاسوس المصري الذي زرعته اسرائيل في القصر الجمهوري





  بقلم الدكتور نبيل فاروق
 
فى الأيام الأولى من مباحثات السلام المصرية الإسرائيلية بالقاهرة ، فاجأ ” بيجن ” الرئيس السادات بمطلب لم يتوقعه أحد ، إذ طلب أن تسلمهم مصر الجاسوس ” على العطفى ” ، وأعلن أن هذا أحد المطالب الإسرائيلية الرسمية ، وهنا أدرك الرئيس السادات أنها ستصبح عقبة كبيرة فى مفاوضات السلام ، خاصة أنه ليس مستعدا لتسليم مواطن مصرى متهم بالتجسس إلى الإسرائيليين ، وليس على العطفى بالتحديد ، الذى دخل منزله ، وتجسس عليه شخصيا ، ونقل أسراره إلى المخابرات الإسرائيلية ، وربما خطط لاغتياله فى مرحلة ما ، بأوامر منهم .
وكعادته ، كلما واجه سؤالا يحتاج إلى التفكير ، تظاهر الرئيس السادات بإشعال غليونه الشهير ، وهو يدرس الأمر فى ذهنه ، ولم يلبث أن واجه ” بيجن ” فى ثبات ، وهو يخبره بلهجة آسفة ، أن إسرائيل قد تأخرت فى هذا المطلب ، لأن ” العطفى ” ، تم إعدامه بالفعل فى صباح اليوم نفسه .
والتقط مدير المخابرات المصرية الذى كان حاضرا الرسالة ، وفهم ما يرمى إليه الرئيس على الفور ، لذا فقد انسحب من الإجتماع فى هدوء ، وأسرع إلى السجن ، وتم إعدام ” على العطفى ” بالفعل  ، قبل أن يعود إلى الإجتماع ، ويخبر الرئيس أن كل شىء تمام والأمور على ما يرام .
على العطفى ” هذا تخرج من معهد العلاج الطبيعى ، وحاول فى استماتة الحصول على الماجستير والدكتوراه لينضم إلى هيئة التدريس ، إلا أنه لم يفلح فى هذا قط ، لضعف مستواه العلمى ، وتكاسله عن بذل الجهد المناسب ، على الرغم من حصوله على بعثة دراسية ، فى الإتحاد السوفيتى .
وعندما أوشكت بعثته على الإنتهاء ، وكاد ييأس من الحصول على شهادته ، إلتقطته المخابرات الإسرائيلية ، وعرضت عليه صفقة ، لم يستطع مقاومتها .
لقد عرضت عليه المخابرات الإسرائيلية أن تمنحه شهادة دكتوراه ، مقابل عمله لحسابها وولائه لها .
وقبل ” العطفى ” الصفقة ، وعاد إلى مصر ، وهو يحمل شهادة دكتوراه زائفة ، ووثيقة خيانته للوطن ، الذى أنجبه وأوصله إلى ذلك المستوى .
ومع شهادته ، إنضم العطفى إلى هيئة التدريس ، وترقى حتى أصبح عميد معهد العلاج الطبيعى ، وأصبح اسمه من الأسماء المعروفة بمهارتها فى العلاج الطبيعى ، وفى التدليك على وجه الخصوص .
وبسرعة أصبح ” العطفى ” المدلك الشخصى للرئيس السادات ، وأحد المسموح لهم بدخول منزله ، والإختلاط بعائلته ، وعلى الرغم من أن هذا قد ضاعف من مكانته فى المجتمع ، وقوى من مركزه كعميد للمعهد ، فإنه وضعه وفى الوقت ذاته ، تحت عدسات جهاز المخابرات المصرى .
وكإجراء أمن سياسى ، راح جهاز المخابرات المصرى يراجع كل أوراق الدكتور على العطفى ، ويتأكد من صحتها ، لتفاجئه حقيقة بالغة الخطورة ، فشهادة الدكتوراه التى عاد بها العطفى من موسكو ليست حقيقية ، ولا أصل لها بين المستندات هناك .
تلك الحقيقة وحدها دفعت جهاز المخابرات إلى مراقبة العطفى ومتابعته ورصد كل تحركاته واتصالاته ، لتنكشف الحقيقة الأكثر خطورة ، ألا وهى أن العطفى جاسوس للمخابرات الإسرائيلية .
وعلى الفور تم إلقاء القبض على ” العطفى ” ، وبدأت إجراءات محاكمته ، التى صدمت الرأى العام المصرى ، لما كان للرجل من مكانه وشهرة فيه .
وفى سجنه ، وأثناء محاكمته ، تباهى العطفى بأنه الرجل الذى قتل جمال عبد الناصر ، وأخبر نزلاء السجن الآخرين ، أن الإسرائيليين أعطوه نوعا خاصا من كريمات التدليك ، ليدلك به جسد الرئيس جمال ، الذى سيتشرب سما زعافا من ذلك الكريم ، يصيب من يسرى فى عروقه بما يشبه الأزمة القلبية ، ويؤدى إلى الوفاة ، ولكن كل ما قاله العطفى تم اعتباره مجرد محاولة من الرجل ، لإعطاء نفسه أهمية تفوق حقيقته ، ولم يحاكم بتلك التهم ، لأن كل الأوراق الرسمية أكدت أن العطفى لم يكن أبدا مدلكا للرئيس جمال عبد الناصر ، ولم يدخل منزله فى حياته قط ، وأنه كان مدلكا للرئيس السادات فحسب .
ولقد ثبتت تهمة التخابر على ” العطفى ” ، فى محاكمة علنية ، وأدين ، وحكم عليه بالإعدام الذى تم تنفيذه ، بالوسيلة سالفة الذكر .
 ووجود جواسيس مقربون للرؤساء وذوى السلطة ، ليس أمرا نادر الحدوث ، فى عالم المخابرات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaakhalil.7abibomri.com
 
الجاسوس المصري الذي زرعته اسرائيل في القصر الجمهوري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صناديد مصر :: قصص وبطولات :: مخابرات-
انتقل الى: